وضح المدير الفنى التونسي، نصر الدين نابي، عَنْ سبب اختياره تـدريــب فريق الجيش الملكي، بطل الدورى المغربى اثناء العام الكروي المنقضي 2022-23، على عدة عروض أخرى وصلته مـن عدة أندية أفريقية معروفة وأبرزها الوداد.


وأكد المدرب، فى تصريحـات خاصة لموقع كورة لايف، أنه كان بمقدوره تـدريــب الوداد المغربى أو كايزر تشيفز الجنوب أفريقي لكنه اختار الجيش الملكي بسـبب عقلية النادي ادارة وجمهورًا، مـن اثناء التطلع لتحقيق الالقاب والبحث الدائم عَنْ الفـوز.



وقال نابي: “أولًا يجب التأكيد أنني لم أوقع -حتـى الان- عـقد تدريبي للفريق، لكن الاتفاق حصل بالفعل مع ادارة النادي التى كانـت حريصة على التعاقـد معي رغم وجود ملفات أخرى لمدربين مـن فرنسا وإسبانيا”.


وأضاف: “اخترت الجيش لانه يمتلك مشروعًا طموحًا، وعقلية ادارة النادي مثابرة ومجتهدة على جميع المستويات وتريد مواصلة النجاحات التى حققها النادي اثناء العام الماضي، على المستويين المحلي والقاري”.


وتابع: “حققت الاسطورة الجديدًا كثيرة فى يانغ أفريكانز التنزاني وقبلها مع ليوبار الكونغولي، والآن سأخوض تجربة أخرى مع عقليات مختلفة وجماهير مختلفة تبحث دائمًا عَنْ الفـوز والتتويج بالبطولات، فى الدورى المغربى الذى يعتبر مـن بين الأفضل على المستوى الإقليمي والقاري”.


وأردف: “كانـت لي محادثات حقيقية مع رئيس فريق الوداد وكنت مـن بين المرشحين لتدريب النادي، كَمَا كانـت لي مفاوضات مع عدة فرق أخرى؛ مثل كايزر تشيفز الجنوب أفريقي”.











وتحدث نابي عَنْ أهدافه، قائلًا: “أعلم إمكانيات النادي ولا يوجد اى أعذار قبل بداية العام الجديـد؛ إذ سنخوض مسابقه دورى أبطال أفريقيا ويجب ان نكون جاهزين، لكن يحب ان أقيم النادي عَنْ قرب وأتحدث أكثر مع ادارة النادي قبل ان نعلن عَنْ أهدافنا بشكل واضح”.


جدير بالذكر ان نابي حَقَّق نتائـج باهرة مع يونغ أفريكانز التنزاني، حيـث تُوّج لموسمين متتاليين بالثلاثية (البطولة والكأس وكأس السوبر التنزاني)، ووصل الي نهائى كاس الاتحاد الأفريقي “الكونفيدرالية” العام الماضي.